أنا أؤمن بأنه توجـد عدالة سماويّة, وأن جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدنيا من مُنغصات انَّ هـو الاّ جـزاءٌ وفاق لِما أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور.ولهـذا يجب علينا أن نستقبلَ كلّ مـا يحـلّ بنـا من آلامِ الحياةِ ومآسيها غير مُتبرّمين ولا متذمّرين , بل قانعين بعدالةِ السماء ونُظمها السامية.

Highlighter
أحبُّ الكُتُبَ حبَّ السُكارى للخمر , لكنَّني كلَّما أزددتُ منها شرباً, زادتني صَحوا
ليس مّنْ يكتُبُ للهو كمَن يكتُبُ للحقيقة
الجمالُ والعفّــة فـردوسٌ سماويّ .
لا معنى لحياةِ ألأنسان اذا لم يقم بعملٍ انسانيٍّ جليل .
اعمل الخير , وأعضد المساكين , تحصل على السعادة .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقـوم بأعمالِ الخير نحـو ألأنسانيّة .
الموتُ يقظةٌ جميلة ينشُدها كل مَنْ صَفَتْ نفسه وطَهرت روحه , ويخافها كلّ من ثقُلت أفكاره وزادت أوزاره .
ان أجسامنا الماديّة ستمتدّ اليها يـد ألأقـدار فتحطِّمها , ثمّ تعمل فيها أنامل الدهـر فتتَّغير معالمها , وتجعلها مهزلةً مرذولة . أمّا ألأعمال الصالحة وألأتجاهات النبيلة السّامية , فهي هي التي يتنسَّم ملائكة اللّه عبيرها الخالد .
نأتي إلى هذا العالمِ باكين مُعولين، و نغادره باكين مُعولين! فواهً لك يا عالمَ البكاء والعويل!
جميعنا مُغترٌّ مخدوعٌ ببعضه البعض.
العدلُ كلمة خُرافية مُضحكة.
أمجادُ هذا العالم وهمٌ باطل، و لونٌ حائل، و ظلٌّ زائل.
لا باركَ الله في تلك الساعة التي فتحتُ فيها عينيّ فإذا بي في مكانٍ يطلقون عليه اسم العالم .
أنا غريبٌ في هذا العالم، و كم احنُّ إلى تلك الساعة التي اعود فيها إلى وطني الحقيقيّ.
الحياةُ سفينةٌ عظيمة رائعة تمخرُ في بحرٍ، ماؤه الآثام البشريَّة الطافحة، و امواجه شهواتهم البهيميَّة الطامحة، و شطآنه نهايتهم المؤلمة الصادعة.
كلّنا ذلك الذئبُ المُفترس , يردع غيره عن اتيانِ الموبقاتِ وهو زعيمها وحامل لوائها , المُقوّض لصروح الفضيلة , ورافع أساس بناءِ الرذيلة .
الحياةُ سلسلة اضطراباتٍ وأهوال , والمرءُ يتقلَّب في أعماقها , حتى يأتيه داعي الموت, فيذهب الى المجهولِ الرهيب , وهو يجهلُ موته , كما كان يجهلُ حياته .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقومَ بأعمالِ الخير نحو الانسانيّة .
المالُ ميزان الشرِّ في هذا العالم .
السعادةُ ليست في المال , ولكن في هدوءِ البال .
كلُّ شيءٍ عظيمٍ في النفسِ العظيمة , أمّا في النفسِ الحقيرة فكلُّ شيءٍ حقير .
الرُّوح نسمةٌ يُرسلها الخالق لخلائقه لأجل , ثم تعودُ اليه بعجل .
الرُّوح نفثةٌ الهيَّة تحتلُّ الخلائق , وكل منها للعودة الى خالقها تائق .
الرُّوح سرٌّ الهيٌّ موصَدْ لا يعرفه الاّ خالق الأرواح بارادته , فمنه أتتْ واليه تعود .
أنا أؤمن بأنه توجـد عدالةٌ سماويّة , وأنَّ جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدُّنيا من مُنغِّصاتٍ وأكدارٍ انَّ هـو الاَّ جـزاء وفاق لمِا أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور . ولهـذا يجب علينا أن نستقبل كلَّ مـا يحـلُّ بنـا من آلام الحياة ومآسيها غير م
الحرّيةُ منحة من السماءِ لأبناءِ ألأرض .
الموتُ ملاكُ رحمةٍ سماويّ يعطف على البشر المُتألّمين , وبلمسةٍ سحريّة من أنامله اللطيفة يُنيلهم الهناء العلويّ .
ما أنقى من يتغلّب على ميولِ جسده الوضيع الفاني , ويتبع ما تُريده الرُّوح النقيّة .
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
الراحة التامّة مفقودة في هذا العالم , وكيفما بحثت عنها فأنت عائدٌ منها بصفقةِ الخاسر المَغبون .
ليس أللّــه مع الظالم بل مع الحقّ.
ان الصديق الحقيقي لا وجود له في هذا العالم الكاذب.
ما أكثر القائلين بالعطف على البائسين وغوث الملهوفين والحنو على القانطين , وما أقلَّ تنفيذهم القول.
يظنُّ بعض ألأنذال ألأدنياء أنّهم يُبيّضون صحائفهم بتسويدِ صحائف الأبرياء , غير عالمين بأنَّ الدوائر ستدور عليهم وتُشهّرهم.
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السَّلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
رهبة المجهول شقاء للبشرِ الجاهلين للأسرارِ الروحيَّة , وسعادة للذين تكشّفت لهم الحقائق السماويَّة .
الموتُ نهاية كل حيّ , ولكنه فترة انتقال : امّا الى نعيم , وامّا الى جحيم .
الحياةُ خير معلِّمٍ ومُؤدِّب , وخيرَ واقٍ للمرءِ من الأنزلاقِ الى مهاوي الحضيض .
حين تشكُّ بأقربِ المُقرَّبين اليك تبدأ في فهمِ حقائق هذا الكون .
مَنْ يكون ذلك القدّيس الذي لم تخطرُ المرأة في باله ؟ لو وجدَ هذا لشبَّهته بالآلهة .
المرأة هي إله هذه الأرض الواسع السُّلطان. و هي تحملُ بيدها سيفاً قاطعاً لو حاولَ رجالُ الأرض قاطبةً انتزاعه منها لباؤوا بالفشلِ و الخذلان .


نبذة عن الإمام علي بن أبي طالب  (عليه السلام)



       ولد في الكعبة المشرفة يوم 13 رجب، ولم يولد قبله ولا بعده أحد سواه في هذا المكان المبارك، وهذه فضيلة خصه الله بها إجلالاً لمحله ومنزلته، وإعلاء ً لقدره.. وتربى في حجر النبي (ص)، ونشأ في بيته، وتأدب بآدابه، وتخلق بأخلاقه، وكان لا يفارقه لا ليلا ولا نهارا، فكان النبي (ص) يحمله صغيرا، ويطوف به جبال مكة وشعابها وأوديتها.

ولما بعث النبي (ص) بالنبوة، كان أول من آمن به وصدقه، وجاهد دونه الكافرين، وقدم نفسه فداء ً له ليلة الهجرة، إذ نام بمكان النبي (ص) وافيا له بروحه..
ولقد خدم النبي (ص) والإسلام خدمة لم يقم غيره بمثلها.. شهد حروب النبي وغزواته، وأبلى في نصرته ونصرة الدين بلاء حسنا حتى قوي الإسلام، فكان النبي (ص) يحبه حبا شديدا، حتى زوجه ابنته العزيزة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام.. ولم يزل في خدمته حتى توفى النبي (ص)، ولم يفتر عن نصرة الدين بعده، فقد كان باذلا النصيحة للإسلام، مستشارا في جميع الأعمال، حتى إذا أفضت الخلافة إليه نكثت طائفة، وبغت طائفة، أخرق ومرق آخرون، فحصل من جراء ذلك : حرب الجمل (2)، وصفين (3)، والنهروان (4)، وبقي في الخلافة 5 سنين و6 أشهر.

* إستشهاده (عليه السلام):

          بينما الإمام علي (ع) يصلي صلاة الصبح في محرابه - في مسجد الكوفة - ليلة 19 من رمضان، وهو في حالة السجود، إذ ضربه اللعين عبد الرحمن بن الملجم بالسيف على رأسه.. وتوفى ليلة 21 منه سنة 40 من الهجرة، وعمره الشريف 63، كعمر أخيه رسول الله (ص).. ودفن في النجف الأشرف سرا، وأخفى أولاده قبره، خوفا من الخوارج وبني أمية.

* صفاته (عليه السلام):

امتاز الإمام علي (ع) بالصفات الفاضلة والأخلاق الحميدة نذكر منها :

1 - الإيمان : هو أول من آمن بالله، وصدق رسوله، ولم يشرك بالله طرفة عين، ولم يسجد لصنم قط.
2 - العلم : كان أعلم الناس بعد رسول الله، وكان الصحابة يرجعون إليه في كثير من المسائل.. وقد شهد له النبي (ص) بالعلم بقوله : (أقضاكم علي).. وقوله (ص): (أنا مدينة العلم وعلي بابها).
3 - الزهد : كان أزهد الناس، قوته خبز الشعير، ولباسه الخام الغليظ، وحمائل سيفه ليف، وكانت الأموال تجبى له من الأقطار، ومات ولم يخلف شيئا.
4 - العبادة : لا خلاف أنه كان أعبد الناس، ومنه تعلم الناس صلاة الليل، والأدعية والمناجاة.
5 - الشجاعة : أما شجاعته فلا تحتاج إلى دليل فإنه أشجع الخلق، ومواقفه في الحروب تغني عن شرح شجاعته.
6 - الجهاد : هو سيد المجاهدين، شهد غزوات النبي (ص) كلها، وأبلى فيها بلاء حسنا، إلا غزوة تبوك فإن النبي (ص) خلفه نائبا عنه في المدينة، وقال له : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي).
7 - العدالة : كان أعدل الناس، لا يفرق بين رئيس ومرؤوس في الحق، وهو الذي ساوى بين الناس في العطاء، وأخذ كأحدهم.
8 - الفصاحة : هو إمام الفصاحة، وسيد البلغاء، ويكفي دلالة على فصاحته كتاب نهج البلاغة.
9 - الكرم : كان (ع) أسخى الناس، يصوم ويطوي ويؤثر بزاده، وفيه نزلت الآية الكريمة.. (ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا).
10 - حسن الخلق : كان لين الجانب، شديد التواضع، طليق المحيا، كثير التبسم.
11 - الحلم : كان حليما، كثير الصفح، ظفر بعدوه مروان بن الحكم يوم الجمل، فصفح عنه، ومنع معاوية وأهل الشام الماء عنه (ع)، فلما ملكه أباحه لهم.


* من حكمه :

1 - صدر العاقل صندوق سره.
2 - من كثر كلامه كثر خطأه، ومن كثر خطأه قل حياؤه، ومن قل حياؤه قل ورعه، ومن قل ورعه مات قلبه، ومن مات قلبه دخل النار.
3 - أحسن إلى من شئت تكن أميره، واستغني عمن شئت تكن نظيره، واحتج إلى من شئت تكن أسيره.
4 - إذا قدرت على عدوك، فاجعل العفو عنه شكرا للقدرة عليه.
5 - يا بني!.. اجعل نفسك ميزانا بينك وبين غيرك، فأحبب لغيرك ما تحب لنفسك، وأكره له ما تكره لنفسك، ولا تَظلم كما لا تحب أن تُظلم، وأحسن كما تحب أن يحسن إليك.
6 - يا بني!.. إياك ومصادقة الأحمق، فإنه يريد أن ينفعك فيضرك.. وإياك ومصادقة البخيل، فإنه يبعد عنك أحوج ما تكون إليه.. وإياك ومصادقة الفاجر، فإنه يبيعك بالتافه.. وإياك ومصادقة الكذاب، فإنه كالسراب يقرب عليك البعيد، ويبعد عليك القريب.
7 - كن سمحا، ولا تكن مبذرا.. وكن مقدراً، ولا تكن مقتراً.
8 - لا غنى كالعقل، ولا فقر كالجهل، ولا ميراث كالأدب، ولا ظهير كالمشاورة.
9 - الصلاة قربان كل تقي، والحج جهاد كل ضعيف، ولكل شيء زكاة، وزكاة البدن الصيام، وجهاد المرأة حسن التبعل.
10 - اتقوا معاصي الله في الخلوات، فإن الشاهد هو الحاكم.

Developed by WARM Studios        Copyright 2016 This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it. All Right Reseved This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.