أنا أؤمن بأنه توجـد عدالة سماويّة, وأن جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدنيا من مُنغصات انَّ هـو الاّ جـزاءٌ وفاق لِما أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور.ولهـذا يجب علينا أن نستقبلَ كلّ مـا يحـلّ بنـا من آلامِ الحياةِ ومآسيها غير مُتبرّمين ولا متذمّرين , بل قانعين بعدالةِ السماء ونُظمها السامية.

Highlighter
أحبُّ الكُتُبَ حبَّ السُكارى للخمر , لكنَّني كلَّما أزددتُ منها شرباً, زادتني صَحوا
ليس مّنْ يكتُبُ للهو كمَن يكتُبُ للحقيقة
الجمالُ والعفّــة فـردوسٌ سماويّ .
لا معنى لحياةِ ألأنسان اذا لم يقم بعملٍ انسانيٍّ جليل .
اعمل الخير , وأعضد المساكين , تحصل على السعادة .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقـوم بأعمالِ الخير نحـو ألأنسانيّة .
الموتُ يقظةٌ جميلة ينشُدها كل مَنْ صَفَتْ نفسه وطَهرت روحه , ويخافها كلّ من ثقُلت أفكاره وزادت أوزاره .
ان أجسامنا الماديّة ستمتدّ اليها يـد ألأقـدار فتحطِّمها , ثمّ تعمل فيها أنامل الدهـر فتتَّغير معالمها , وتجعلها مهزلةً مرذولة . أمّا ألأعمال الصالحة وألأتجاهات النبيلة السّامية , فهي هي التي يتنسَّم ملائكة اللّه عبيرها الخالد .
نأتي إلى هذا العالمِ باكين مُعولين، و نغادره باكين مُعولين! فواهً لك يا عالمَ البكاء والعويل!
جميعنا مُغترٌّ مخدوعٌ ببعضه البعض.
العدلُ كلمة خُرافية مُضحكة.
أمجادُ هذا العالم وهمٌ باطل، و لونٌ حائل، و ظلٌّ زائل.
لا باركَ الله في تلك الساعة التي فتحتُ فيها عينيّ فإذا بي في مكانٍ يطلقون عليه اسم العالم .
أنا غريبٌ في هذا العالم، و كم احنُّ إلى تلك الساعة التي اعود فيها إلى وطني الحقيقيّ.
الحياةُ سفينةٌ عظيمة رائعة تمخرُ في بحرٍ، ماؤه الآثام البشريَّة الطافحة، و امواجه شهواتهم البهيميَّة الطامحة، و شطآنه نهايتهم المؤلمة الصادعة.
كلّنا ذلك الذئبُ المُفترس , يردع غيره عن اتيانِ الموبقاتِ وهو زعيمها وحامل لوائها , المُقوّض لصروح الفضيلة , ورافع أساس بناءِ الرذيلة .
الحياةُ سلسلة اضطراباتٍ وأهوال , والمرءُ يتقلَّب في أعماقها , حتى يأتيه داعي الموت, فيذهب الى المجهولِ الرهيب , وهو يجهلُ موته , كما كان يجهلُ حياته .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقومَ بأعمالِ الخير نحو الانسانيّة .
المالُ ميزان الشرِّ في هذا العالم .
السعادةُ ليست في المال , ولكن في هدوءِ البال .
كلُّ شيءٍ عظيمٍ في النفسِ العظيمة , أمّا في النفسِ الحقيرة فكلُّ شيءٍ حقير .
الرُّوح نسمةٌ يُرسلها الخالق لخلائقه لأجل , ثم تعودُ اليه بعجل .
الرُّوح نفثةٌ الهيَّة تحتلُّ الخلائق , وكل منها للعودة الى خالقها تائق .
الرُّوح سرٌّ الهيٌّ موصَدْ لا يعرفه الاّ خالق الأرواح بارادته , فمنه أتتْ واليه تعود .
أنا أؤمن بأنه توجـد عدالةٌ سماويّة , وأنَّ جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدُّنيا من مُنغِّصاتٍ وأكدارٍ انَّ هـو الاَّ جـزاء وفاق لمِا أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور . ولهـذا يجب علينا أن نستقبل كلَّ مـا يحـلُّ بنـا من آلام الحياة ومآسيها غير م
الحرّيةُ منحة من السماءِ لأبناءِ ألأرض .
الموتُ ملاكُ رحمةٍ سماويّ يعطف على البشر المُتألّمين , وبلمسةٍ سحريّة من أنامله اللطيفة يُنيلهم الهناء العلويّ .
ما أنقى من يتغلّب على ميولِ جسده الوضيع الفاني , ويتبع ما تُريده الرُّوح النقيّة .
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
الراحة التامّة مفقودة في هذا العالم , وكيفما بحثت عنها فأنت عائدٌ منها بصفقةِ الخاسر المَغبون .
ليس أللّــه مع الظالم بل مع الحقّ.
ان الصديق الحقيقي لا وجود له في هذا العالم الكاذب.
ما أكثر القائلين بالعطف على البائسين وغوث الملهوفين والحنو على القانطين , وما أقلَّ تنفيذهم القول.
يظنُّ بعض ألأنذال ألأدنياء أنّهم يُبيّضون صحائفهم بتسويدِ صحائف الأبرياء , غير عالمين بأنَّ الدوائر ستدور عليهم وتُشهّرهم.
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السَّلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
رهبة المجهول شقاء للبشرِ الجاهلين للأسرارِ الروحيَّة , وسعادة للذين تكشّفت لهم الحقائق السماويَّة .
الموتُ نهاية كل حيّ , ولكنه فترة انتقال : امّا الى نعيم , وامّا الى جحيم .
الحياةُ خير معلِّمٍ ومُؤدِّب , وخيرَ واقٍ للمرءِ من الأنزلاقِ الى مهاوي الحضيض .
حين تشكُّ بأقربِ المُقرَّبين اليك تبدأ في فهمِ حقائق هذا الكون .
مَنْ يكون ذلك القدّيس الذي لم تخطرُ المرأة في باله ؟ لو وجدَ هذا لشبَّهته بالآلهة .
المرأة هي إله هذه الأرض الواسع السُّلطان. و هي تحملُ بيدها سيفاً قاطعاً لو حاولَ رجالُ الأرض قاطبةً انتزاعه منها لباؤوا بالفشلِ و الخذلان .

الداهشيّة حرب مستمرّة على السحرة والمشعوذين

 

·       الرئيس كميل شمعون أعاد الجنسيّة اللبنانيّة للدكتور داهش

       الدكتور داهش أو " سليم العشّي " إسم طالما شغل الناس في الأربعينيّات فأخذوا يحيكون حوله القصص والخرافات . تارةً يقولون إنّه مشعوذ وتارةً أخرى يشيعون أنّه متى ذهب الى مزيّن الشعر ترك رأسه هناك وعاد أدراجه .

لكن بين هذه وتلك هناك فئة ثالثة تضمّ أتباعه من الداهشيّين تقول أنّه إنسان مرسل أتى ليخلّص البشريّة , فلم يحظ منها إلاّ بالإضطهاد لسنوات عديدة , والمفاجأة التي أحدثها داهش وأذهلت العالم كانت في العام 1947 " حين أعدم في أذربيجان ثمّ عاد وظهر لاحقاً في بيروت " .

فمن هو هذا الدكتور العجائبي وهل هناك حقّاً خوارق ومعجزات ؟ ومن هم أتباعه وما هي أهم " معجزاته " وغيرها وغيرها من الأسئلة التي حملناها الى مجموعة من الداهشيّين الذين رافقوه طوال سنوات مشواره في لبنان قبل أن يسافر الى الولايات المتّحدة الأميريكيّة حيث مات في 9 نيسان العام 1984 كما يقول الداهشيّون .

إستقبلونا في المنزل الذي شهد عجائب عدّة وحيكت عنه الروايات واستقبل شخصيّات عديدة سياسيّة وإجتماعيّة وطبّية وصحافيّة . قسم منهم كان يأتي بدافع الحشريّة فيما البعض الآخر طموحه الأكبر تركّز في الحصول على المال الذي كان يظهر بفضل صلاة داهش حسبما يقال . هذا المسكن لا يزال رابضاً في الزاوية المقابلة لبرج المر , سطحه قرميدي من الخارج فيما الجدران بدت وكأنّها عاصرت أجيالاً وأجيالاً .

تقرع الباب بيدك فيفتح لك سكانه بواسطة سلك يمتدّ الى الطبقة العلويّة . تبدأ بصعود الدرجات الخمسين المزيّنة بسلم حديدية وتتناثر حولها الأغراض والجدران التي نالت نصيبها من آثار الحرب اللبنانيّة وقسوة الزمن فتعرف في قرارة نفسك إنّك داخل الى مكان حافل بالذكريات سواء في جدرانه أم في خبايا ذكريات سكّانه وروّاده وكذلك في غرفه المبعثرة هنا وهنالك والتي شهدت الكثير وكانت الشاهد الحقيقي لما حصل . وعندما تصل الى صدر الدار تلقاك مجموعة من الداهشيّين بدت متلهّفة للقاء ضيوف القلم لأنّهم بالنسبة اليها متنفّس للتعبير وإيصال أفكارها وآرائها الى الناس . وأنّى جلت بناظريك ترى التاريخ الداهشيّ المؤرّخ في صور وصلوات ونصوص صحافيّة إضافة الى بعض الصور والنصوص لجبران خليل جبران . موسى المعلوف والمحامي خليل زعتر , زينة الحدّاد , قاسم شكر , وحسن بلطجي خمسة داهشيّين أوجزوا لنا في الحوار الآتي بعضاً من أفكارهم وما عانوه مع داهش خلال السنوات الماضية الى حين تركه لبنان وهجرته الى الولايات المتّحدة الأميركيّة .

المعلوف

موسى المعلوف زوج إبنة أخت داهش وأستاذ أدب عربي في ثانويّات عدّة في لبنان منذ 50 سنّة . يقول :   " الدكتور داهش إسم غير عادي لإنسان بشري في صفات معيّنة وغير بشري في صفات أخرى " .

سئل : من هو الدكتور داهش ؟ ومن أين أتى ؟

أجاب : " كثر الذين سجّلوا تاريخ ولادته ومن أين أتى والى آخره .. ولد في القدس عام 1909 , والده موسى اليشي تحوّل الى عائلة " عشّي "  فيما بعد , بعدما هاجر من مدينة إفسس ما بين النهرين الى مدينة القدس حيث إستقرّت العائله قبل أن تنتقل الى لبنان لاحقاً , وعمل والده في مطبعة الأميركان ما قبل الحرب العالميّة الأولى . وحاز الدكتور داهش دكتوراه فخريّة أو دكتوراه شرف في المؤسّسة الفرنسيّة لعلم النفس بعدما حقّق ظاهرات عدّة في فرنسا " .

زعتر

المحامي خليل زعتر " يمارس مهنة المحاماة منذ العام 1970 في نقابة محامي بيروت وداهشيّ منذ العام 1963 ومؤلّف كتاب عن الدكتور داهش إسمه " جريمة القرن العشرين " هو دراسة قانونيّة وثائقيّة عن الإضطهاد الذي تعرّض له الدكتور داهش في عهد الرئيس بشارة الخوري والذي إستمرّ منذ العام 1942 حتى العام 1952 تارخ تسلّم الرئيس كميل شمعون الحكم في لبنان يقول : " في هذه الفترة بدأت فيها عمليّة إضطهاد كبرى للدكتور داهش ويسأل عن طبيعة الدكتور داهش ( إنسان خارق أم أرقى ؟ ) " .

يضيف : " بالنسبة الى الدكتور داهش هو إنسان مثله مثل أي إنسان آخر يخضع مثل الآخرين لجميع العوامل والأمراض , إنّما يتميّز عن البشر بقوّة خارقة تقوم بمعجزات وظاهرات تهدف في عصرنا الماديّ الى إعادة الناس الى الإيمان بالرسالات , والمعجزات المختلفة والمتعدّدة منها إعادة إحياء الموتى مثلما حدث مع نسيب للشاعر حليم دمّوس .

سئل : هل كانت جميع أعمال داهش خيّرة ؟

أجاب : " طبعاً , فالداهشيّة حرب شاملة على السحر والسحرة والمشعوذين والذين يتناولون أو يتعاملون بموضوع التنويم المغناطيسي , لأنّ الداهشيّين للأسف في لبنان , بالرغم من أنّ دعوتهم هذه جاءت لخير البشريّة ولخير الناس جميعهم تمّت محاربتهم من قبل بعض الناس تحت شعارات متعدّدة مفادها أنّ الدكتور داهش ساحر وزير نساء ويعمل الموبقات وهذا الشيء سببه الرئيسي عمليّة الإضطهاد التي جرت ابان حكم الرئيس بشارة الخوري " .

تابع المحامي زعتر : " وللأسف الصحافة اللبنانيّة ساهمت مساهمة فعّالة في تشويه سمعة الدكتور داهش لأنّه في وقتها أي في عامي 1942 و 1943 كانت هنالك رقابة على الصحف لا تستطيع إصدار أي شيء قبل المرور بالرقابة . فكان كلّ شيء يكتب ضدّ الدكتور داهش يسمح بنشره من السلطات والأشخاص الذين كانوا يحاربونه سواء أكانوا رجال دين أو رجال دنيا لأنّه للأسف كان هنالك تحالف ضدّ الدكتور داهش , لأنّ هدف الدكتور داهش الأساسي كان توحيد الأديان أي جمعها لأنّ مصدرها واحد هو اللّه سبحانه وتعالى أي المسيحيّة والأسلام واليهوديّة , وداهش في بطاقة هويّته مسيحيّ بروتستانتيّ , إنّما دعوته تقوم على أن يتمسّك المسيحيّ بمسيحيّته والمسلم بإسلامه والبوذيّ ببوذيّته , أي بقاء كلّ واحد على دينه , ولكن جعلهم موحّدين بدل هذا التنافر القائم بين المذاهب والطوائف والأديان " .

و يضيف المحامي زعتر :" الدكتور داهش يؤكد بكتاباته أن لا فرق بين المسيحية و الاسلام و اليهودية على رغم الفوارق التي نراها ظاهرياً ، و منها التي يرددها الناس بأن المسلمين يقولون أن المسيح لم يصلب فيما يقول المسيحيون أن المسيح صلب و هذا سر الفداء. و جاء الدكتور داهش و فسر هذه العملية بالشخصيات التي له اتصال بها و عددها ست فتظهر منفردة أو مجتمعة. أي أن لديه شخصيات أخرى في غير عوالم الأرض و على غير كوكب الأرض و تخضع لنظام الكوكب الذي تقطن. وعلمياً أصبح هذا الموضوع معروفاً ، إنما في ذلك الوقت أي في الأربعينيات فقد اعتبر غريب. و هذه الشخصيات هي نسخة طبق الأصل عن الدكتور داهش".

و هنا قال موسى معلوف:" الروح في عالم الروح. فأي شخص فيه نفس و جسم يعبران بواسطته عن القوة النفسية  الموجودة في الانسان، وهذه النفس مجموعة قوة يطلق عليها اسم " السيالات" ، و كل سيال مدرك و واع و مسؤول بشعوره و كل احساسه، أي أن كل جزء من الإنسان يحاسب على أعماله و أفكاره.

و هذه " السيالات" هي التي تتجسد في عالم الأرض و تأخذ المحتوى الذي استحقته بتقمصها. و نحن مؤمنون بخلود الروح ووحدة الأديان في الجوهر الحق والهداية الواحدة فالأديان جميعها مردها إلى شخصية نبوية واحدة و منها الأنبياء الذين توافدوا على المجتمعات البشرية في مراحل متعددة من الازمنة وفقاً لحاجة الناس منذ القدم. فالناس بحاجة إلى هداية تأتي في وقتها المحدد.

و قال معلوف: " كما نؤمن بالتقمص و خلود النفس و لدينا إثباتات حول هذا الموضوع، والتقمص لا يناقد خلود النفس وهو الرحمة الإلهية. وشخصية الدكتور داهش هي الشخصية الروحية التي جاءت لتجمع تعاليم الأديان جميعها بالحقائق الأساسية فيها، أي أن الدكتور داهش يدعو إلى المحبة و الحق  والمساواة و العدالة و المغفرة و التوبة وإلى جمع عيال الله، فنحن مؤمنون بالوحي".

و الدكتور داهش صلبت شخصية من شخصياته جاءت في عالم آخر عندما اعتقله الرئيس بشارة الخوري ووصل إلى حلب و تعذب و سجن، والشخصية هي التي صلبت و هو كان موجوداً في بيروت. و هذا ما صرّح  به لمجلة الاسبوع العربي عام 1947.

سئل: الداهشية حركة أم دين أم مذهب؟

أجاب معلوف:" نحن بكل صراحة دين بالجوهر، فيه كتب و حقائق، و جميعها موجودة و يباع قسم منها في معارض الكتب."

سئل: و مواهب الدكتور داهش هل هي هبة أم أرث عائلي أم علوم؟

أجاب: إنها هبة خارقةاستحقاقاً على تقمصاته السابقة لأنه لم يتابع أي دراسات في الهند مثلما أشيع عنه سابقاً. زار الهند خلال جولة على عدد من البلدان أصدر على أثرها موسوعة من 21 جزءاً بعنوان " الرحلات الداهشية حول العالم". و زار الهند عندما بلغ 70 عاماً تقريباً في العام 1981.

سئل: كيف مات الدكتور داهش و أين هو مدفون الآن؟

أجاب: مات في أميركا حيث دفن في 9 نيسان عام 1984 بعد مرض أصيب به.

سئل: هل تعتقدون أنه خالد أم أنه سيعود؟

أجاب: الدكتور داهش انتقل إلى عالمه الروحي مثلما ينتقل كل واحد منه، لكنه خالد بعوالمه و لربما سيعود إلى الأرض مستقبلاً في شخصيته الحقيقية.

و أردف المحامي زعتر قائلاً: " في العام 1947 عندما اغتيل الدكتور داهش  ونشرت الصحف حينها خبر مقتله، و حتى الصحف اللبنانية  كانت نشرت الموضوع، وكذلك سفير إيران في ذلك الحين أصدر بياناً حول الموضوع وأرسله إلى الخارجية اللبنانية أكد فيه إعدام الدكتور داهش رمياً بالرصاص لأن الدكتور قتل في أذربيجان التي كنت تتبع لإيران في ذلك الوقت. و قد كتب النقيب ملحم كرم أيضاً في هذا الشأن بجريدة" البيرق" في عدد من أعدادها في عام 1971.

و في سياق حملة قام بها ضده( لأنه أقام دعوة على الزملاء حاتم خوري وابراهيم برجاوي و سامي غميقة).

سئل: عدد لنا بعض الخوارق أو المعجزات التي قام بها الدكتور داهش غير إحياء الميت؟

أجاب: هناك عشرات الآلاف و هناك كتب حول هذا الموضوع، و الأشخاص الذين شاهدوا معجزات و هم ليسوا من الداهشيين مثل الرئيس صبري حمادة رحمه الله و شفيق السردوك ( ما زال على قيد الحياة) ، و القاضي محمود البقاعي، القاضي محمود النعمان و آخرين.

البقاعي و النعمان كانا يحوزان ورقة يانصيب خاسرة تحولت بكلمة من الدكتور داهش إلى ورقة رابحة. و تحويل الأوراق أو القروش إلى ليرات ذهبية كتب عنها حافظ ابراهيم خير الله في جريدة " النهار" عام 1968. إن داهش كان يردد في مطلع كل صلاة، بحق الله و نبيه الحبيب الهادي أن تتحول هذه الأوراق البيضاء إلى فئات الليرات اللبنانية.

سئل و هل الداهشي يبقى على دينه؟

أجاب: بالتأكيد، يبقى كل واحد على دينه، فالمسيحي يبقى مسيحي و انما سيصبح أخاً للمسلم و لليهودي، و لا تبقى الفوارق التي نعيشها. فتنشأ وحدة دينية بكل معنى الكلمة. و أكمل معلوف:" لدينا صلوات و لقاءات و نتمنى أن تعمّم ليطّلع عليها الجميع وليعرفوا أن الدكتور داهش كان نعمة سماوية للعالم أجمع و ليس فقط للداهشيين.

ثم قرأ رسالة الأب نوح إلى الأرض و هي في رأيه ليست موجودة عند أحد. وقال:" لدينا رسائل متى نشرت تسمح للبشرية أن تعي أنها كانت على ضلال و ماذا خسرت من نعم و منها فقدان لبنان للدكتور داهش. و الاضطهاد الذي حصل خلال سنوات الحرب حيث اضطهد اللبنانيون فيها و شردوه لأنهم اضطهدوا رجلاً جاء إلى الأرض ليساعد الناس و لكنهم اضطهدوه و سجنوه و اتهموه.

سئل: و ما كنت هذه الاتهامات؟

أجاب معلوف:"  الاتهامات وجهها إليه الرئيس بشارة الخوري لأن آل الحداد ومنهم زينة الحّداد الموجودة بيننا ووالدها جورج و هو " عديل " بشارة الخوري و قد اعتنقت ووالدتها ماري و الأسرة أيضاً الرسالة الداهشية مما دفع بالرئيس الخوري إلى اضطهادهم و سجنهم. فهل يعقل أن والدتها من آل شيحا ( أي من الدم الأزرق) و رئيس جمهورّية هو زوج خالتها تؤمن برسالة كهذه؟ و قد وضع كذلك والدتها بالسجن والشاعر حليم دموس أيضاً .

بعدها قرأ معروف صلاة داهش و نصها الآتي:

يا أبي و أبا البرايا

ارحم ضعفنا الموروث

 شدد قلوبنا كي نؤمن بقدرتك و نحدث بخوارقك

اغرس في أعماقنا بذور الحب و الشفقة و الرحمة و الحنان

 أبعد عنا التجارب التي غايتها اسقاطنا في دياجير الخطايا

سدد خطواتنا في دياجير الحق و النور و اليقين

أبعد عنا الأفكار الدنيئة و لا تدعها تقرب منا

أنت خالق البرايا فرحمتك و حنانك يسعان كل الكائنات معلومها و مجهولها

أشفق علينا يا الله ..ألخ

و ختم المعلوف قائلاً:" ألا تقدرون هذا المستوى من القول؟".

أقوال الصحف Back to

Developed by WARM Studios        Copyright 2016 This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it. All Right Reseved This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.